5 طرق للابتزاز الإلكتروني

5 طرق للابتزاز الالكتروني

5 طرق للإبتزاز الإلكتروني

 

يُمكن الإشارة إلى عملية الإبتزاز إلكتروني بوصفها أحد المحاولات المتبعة من قبل شخص أو عصابة متخصصة في الاختراق والقرصنة الإلكترونية وعادة ما يكون الهدف منها تحقيق مكاسب مادية أو منافع معنوية وغيرها عن طريق إكراه الطرف الآخر الذي قد يتمثل في شخص واحد أو عدة أشخاص أو حتى مؤسسات وارغامه على الخضوع والانصياع باستخدام التهديد بكشف أسراره وخباياه والتشهير به.

 

طرق الابتزاز الإلكتروني

أضحت الجريمة الإلكترونية بشكل عام ظاهرة سريعة الانتشار في الآونة الأخيرة وذلك ربما يعزى إلى التزايد الملحوظ في أعداد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

وبالتالي يتفنن المجرمين في استخدام وتطوير أدوات الجرائم الإلكترونية وفقا لاختلاف نوع وطبيعة كل جريمة رغم وجود دافع مشترك للعديد من الجرائم 

ولم تعد تقتصر أنماط الجريمة الإلكترونية على جرائم الأفراد فحسب بل امتدت لتشمل التأثير على الجماعات والمؤسسات في مختلف الدول مما فرض ضرورة إيجاد طرق وقائية وعلاجية تتصدى لهذا النمط من الجرائم بأدواته وطرقه المختلفة

ويجدر الإشارة إلى أن الوسائل الالكترونية المستخدمة لخلق الجريمة الإلكترونية والتي تعد سبب رئيسي في التعرض لعملية ابتزاز إلكتروني سلاح ذو حدين قدر ما يسهم الاستخدام الرشيد لها في إمكانية توظيفها واستخدامها في أمور نافعة شتى قدر ما يمكن مواجهة أضرار جسيمة ومخاطر بالغة نتيجة استعمالها استعمال خاطئ لذا فإن الانتباه لأسلوب وطريقة استخدام الوسيلة الإلكترونية في التعامل مع شبكة الإنترنت أهمية قصوى لا تقل عن الالتفات لطبيعة هذه الوسيلة.

وإن تناول أي عملية ابتزاز إلكتروني يتطلب تحديد واعي لنمط وطريقة هذا الابتزاز ومن أبرز أنواع وطرق عملية الابتزاز:

 

  • ابتزاز إلكتروني عاطفي

ويعد الابتزاز الإلكتروني العاطفي وسيلة دنيئة في التعامل مع الضحية بحيث يستخدم عبر  فرض السيطرة العاطفية والنفسية على الطرف الآخر لتحصيل المنافع والمكاسب المختلفة مما قد يتسبب بشكل أو بآخر في زرع الإحساس بالخطأ والذنب الشديد تجاه الجاني ويحمل الضحية أعباء ومسئوليات تثقل كاهلها وتؤمن خضوعها واستسلامها الكامل  

   

  • ابتزاز إلكتروني مادي

ويعرف الابتزاز المادي بأنه عملية اجبار يمارسها أحد الأطراف لطرف آخر بحيث تستهدف تهديده بكشف أمر او فضح سر او تداول معلومة سرية تخصه وذلك عارفة ما على دفع مبلغ مالي كبير أو عدة دفعات مقابل التستر عليه وإخفاء ما يخشى فضحه وانكشافه  

  

  • ابتزاز إلكتروني جنسي

يشكل الابتزاز الجنسي نوع من أنواع التحرش بحيث يمكن تعريفه بوصفه عرض او طلب او القيام بتصرف ضمني أو فعلي غير مرغوب فيه له طبيعة جنسية وموجه لطرف آخر بسبب جنسه أو مثليته  ذكر كان أو أنثى

بحيث يستخدم المجرم ما بحوزته من بيانات أو مقاطع أو صور أو معلومات تخص الضحية في الضغط عليه واجباره على القيام بأفعال جنسية تشبع غرائزه أمام الكاميرا أو إقامة علاقة جنسية طواعية في مكان متفق عليه للقاء ايفون للرفض عواقب وخيمة هجومية وتخويفية تلحق بالفرد في بيئة عمله ومحيط أسرته ودائرة معارفه لمجرد رفضه العرض الجنسي.

 

  • ابتزاز إلكتروني سياسي

ويمكن إرجاع الهدف من القيام بعملية ابتزاز سياسي إلى تحقيق منافع وأهداف استراتيجية وسياسية بفضل مفاوضة المبتز للضحية حول معلومات وبيانات سرية أو صور ومقاطع محرجة حصل عليها باستخدام وسائل القرصنة الإلكترونية واختراق الأجهزة والحسابات الشخصية وتسريب ما بها من خبايا للانتقال به في جني المكاسب السياسية ويخشى هذا النمط من الابتزاز بشكل كبير في فترات الانتخاب حيث سيادة أجواء التنافس الشديد بين المرشحين وقتذاك.

 

  • ابتزاز إلكتروني ديني

الابتزاز الديني يعتبر أحد الأدوات المستخدمة لممارسة الضغط والتهديد على الضحايا وذلك عبر استغلال مشاعر الذنب والخوف من التوعد بالعقاب عند الوصول لمستوى متدني من التدين بحيث يتلاعب المجرم بالضحية عن طريق إيهامه بأن معارضة ما يقول تعرضه لا محالة لمعاناة ألم الضمير ونيل العقاب الرادع من الله فيكسب ثقته رويدا رويدا ويجعله يتبنى مذهبه في الحكم على الحرام والحلال ويشرع في تصديق ما يقول وتلبية رغباته دون نقاش وإلا يتعرض لغضب الله وفضح أموره المنافية للشرع والأخلاق أمام الجميع وبالتالي يفقد احترامهم له

 تعد المثابرة وعدم الاستسلام لطلبات المبتز وتفويض جهات المكافحة المختصة في أسرع وقت ممكن، من أهم الوسائل وأكثرها فاعلية في انجاح محاولات التخلص منه، بحيث يمكن اعتبار الانصياع له هو الخطأ في حد ذاته والسبيل للغرق في مستنقع الابتزاز الإلكتروني أكثر فأكثر.

معك” الموقع الأول بالممكلة للتخلص من الإبتزاز الالكتروني.

اضغط هنا للتخلص من الإبتزاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
محادثة